شعار درافت التاريخشعار درافت التاريخ
Historydraft
تجريبي
شعار درافت التاريخ
Historydraft
تجريبي

  • الولايات المتحدة
    1784

    تم استئجار بنك ماساتشوستس

    الولايات المتحدة
    1784

    يمكن إرجاع الجزء الشرقي من امتياز بنك أمريكا إلى عام 1784 عندما تم ترخيص بنك ماساتشوستس - وهو إعادة الأول لـ "فليت بوسطن"، الذي استحوذ عليه بنك امريكا في عام 2004.




  • شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    1874

    تأسس البنك التجاري الوطني في شارلوت

    شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    1874

    في عام 1874، تأسس البنك التجاري الوطني في شارلوت. اندمج هذا البنك مع شركة أمريكان ترست في عام 1958 ليشكل البنك التجاري الأمريكي.




  • سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    الاثنين 17 أكتوبر 1904

    بنك إيطاليا "سان فرانسيسكو"

    سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    الاثنين 17 أكتوبر 1904

    يعود تَارِيخ "بنك أوف أَمرِيكا" "بانك امريكا" إلى 17 أكتوبر 1904 عَندَمَا أَسّس جيانيني اماديو بنك إيطاليا في سان فرانسيسكو.




  • شيكاغو، إلينوي، الولايات المتحدة
    1910

    كونتيننتال إلينوي ناشونال بنك آند تراست

    شيكاغو، إلينوي، الولايات المتحدة
    1910

    يعود الجزء المركزي من الامتياز إلى عام 1910، عندما اندمج البنك التجاري الوطني والبنك الوطني القاري في شيكاغو في عام 1910 لتشكيل البنك الوطني التجاري والقاري، والذي تطور إلى كونتيننتال إلينوي بنك آند ترست الوطني.




  • نيويورك، الولايات المتحدة
    1918

    استحوذت شركة بانسيتالي على أسهم العديد من البنوك الموجودة في مدينة نيويورك وبعض البلدان الأجنبية

    نيويورك، الولايات المتحدة
    1918

    في عام 1918، تم تنظيم شركة أخرى، شركة بانسيتالي، بواسطة جيانيني اماديو، أكبر مساهم فيها شركة مساعدة المساهمين. استحوذت هذه الشركة على أسهم العديد من البنوك الموجودة في مدينة نيويورك وبعض البلدان الأجنبية.




  • نيويورك، الولايات المتحدة
    1918

    اِفتَتَح بَنك امريكا وفداً في نِيُويُورك

    نيويورك، الولايات المتحدة
    1918

    في عام 1918، اِفتَتَح بَنك امريكا وفداً في نِيُويُورك لمتابعة الشؤون السياسيَّة وَالاِقتِصَادِيَّة والماليَّة الأمريكيَّة عَن كثب.




  • لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    1923

    ظهر اسم "بنك أوف أمريكا" لأول مرة

    لوس أنجلوس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    1923

    ظهر اسم بنك أَمرِيكا او "بنك أوف أمريكا" لأول مرَّة في 1923 عِند تَأسِيس "بنك أَمرِيكا" في لوس أنجلوس.


  • الولايات المتحدة
    الثلاثاء 1 مارس 1927

    يعمل البنك المشترك بموجب الميثاق الفيدرالي 13044 ، الذي تم منحه لبنك جيانيني في إيطاليا

    الولايات المتحدة
    الثلاثاء 1 مارس 1927

    ما كَان "نيشنز بنك" الناجي الاسمي، أخذ البَنك المُدمج الاسم الأكثر شهرة لبنك أَمرِيكا، ولاحقًا تغيير اسم الشَّرِكَة القابضة إلى "بنك أوف أَمرِيكا كوربوراشن" في حِين اندمج "نيشنز بنك إن إيه"، مَع "بنك أوف أَمرِيكا إن تي آند إس أيه" لتشكيل "بنك أوف أَمرِيكا إن أيه"، حيثُ يعمل البَنك المُشتَرَك بموجب الميثاق الفيدراليّ 13044، الذي مُنح لبنك جيانيني الإيطالي في 1 مارس 1927.


  • سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    1928

    تم شراء "بنك أوف أمريكا، لوس أنجلوس" من قبل بنك ايطاليا سان فرانسيسكو

    سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    1928

    في عام 1928، تم الاستحواذ على "بنك أوف أمريكا في لوس أنجلوس" من قبل بنك إيطاليا في سان فرانسيسكو، والذي أخذ اسم بنك أوف أمريكا بعد ذلك بعامين. تم دمج البنكين في عام 1928 ودمجا مع ممتلكات مصرفية أخرى لإنشاء ما سيصبح أكبر مؤسسة مصرفية في البلاد. دمج جيانيني بنكه مَع "بنك أَمرِيكا في لوس أنجلوس، برئاسة "أورا إي مونيت".


  • كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    1929

    كان للبنك 453 مكتبًا مصرفيًا في ولاية كاليفورنيا

    كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    1929

    كَان لدي البَنك 453 مكتبًا مصرفيًا في كاليفورنيا بموارد إجمالية تزيد عَن 1.4 مِليار دُولَار أمريكي.


  • الولايات المتحدة
    الاثنين 3 نوفمبر 1930

    الرابطة الوطنية للائتمان والادخار لبنك أمريكا

    الولايات المتحدة
    الاثنين 3 نوفمبر 1930

    أُعيد تسميته في 3 نوفمبر 1930 إلى "بنك أَمرِيكا وَالرَّابِطَة الوطنيَّة للائتمان والادخار"، حيثُ كَان البَنك الوحيد المعين في الوَلاَيات المتَّحدة في ذَلِك الوَقت، وترأّس جيانيني ومونيت البَنك الناتج وعملوا كرؤساء مشاركين.


  • الولايات المتحدة
    1953

    الفصل بَين شَّرِكَة "ترانس أميركا كوربوراشن" وبين "بنك أوف أَمرِيكا"

    الولايات المتحدة
    1953

    سعى جيانيني لِإِنشاء بنك وطني، وتوسع في مُعظم الوَلاَيات الغَربيَّة وَفِي التأمينات تحت رِعايَة شركته القابضة شَّرِكَة "ترانس أميركا كوربوراشن"، وَفِي عام 1953 فرضت السُلطات الفصل بَين شَّرِكَة "ترانس أميركا كوربوراشن" وبين "بنك أوف أَمرِيكا" بموجب "قانون كلايتون لِمُكَافَحَة الاحتكار".


  • الولايات المتحدة
    1956

    بنك اوف امريكا

    الولايات المتحدة
    1956

    إصدار قانون شركة البنك القابضة لعام 1956 على البنوك امتلاك شركات تابعة غير مصرفية مثل شركات التأمين. تم فصل بنك اوف امريكا و ترانس أمريكا، مع استمرار الشركة الأخيرة في قطاع التأمين. ومع ذلك، حظر المنظمون المصرفيون الفيدراليون النشاط المصرفي بين الولايات لبنك أوف أمريكا، واضطرت البنوك المحلية لبنك أوف أمريكا خارج كاليفورنيا إلى شركة البنك القابضة أصبحت في النهاية أول طريق سريع بين الولايات بانكورب، والتي استحوذت عليها شركة ولز فارجو وشركاه في عام 1996.


  • الولايات المتحدة
    1958

    بنك امريكارد

    الولايات المتحدة
    1958

    سمحت التقنيات الجديدة أيضًا بالربط المباشر لبطاقات الائتمان بالحسابات المصرفية الفردية. في عام 1958، قدم البنك بنك امريكارد، والذي غير اسمه إلى فيزا في عام 1977.


  • شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    1960

    أصبح البنك التجاري الوطني بنك نورث كارولينا الوطني

    شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    1960

    بعد ذلك بعامين، أصبح البنك التجاري الوطني بنك نورث كارولينا الوطني عندما اندمج مع بنك جرينسبورو للأمن القومي.


  • نيويورك، الولايات المتحدة
    1966

    ماستر كارد

    نيويورك، الولايات المتحدة
    1966

    وقدم تَحَالُف من جمعيات البطاقات المصرفيّة الإقليميَّة خِدمَة "انتربانك" في عام 1966 للتنافس مَع "بانك امريكارد"، وأعاد تسميتها إلى "انتربانك ماستر تشارج" في عام 1966، ثم إلى ماستركارد في عام 1979.


  • الولايات المتحدة
    1986

    تعرضت شَّرِكَة "بنك أَمرِيكا كوربوراشن" لخسائر فادحة

    الولايات المتحدة
    1986

    تعرضت شَّرِكَة "بنك أَمرِيكا كوربوراشن" لخسائر فادحة في عاميّ 1986 و1987 بَعد تَقديمِها لسلسلة من القروض للعالم الثالث وأمريكا اللاتينية.


  • شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    1986

    اطلقت شَّرِكَة "فيرست انترستات بانكورب أوف لوس أنجلس" مزاد في خريف عام 1986

    شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    1986

    وأدت الخسائر لانخفاض كَبِير في أسهم الشَّرِكَة، وأصبحت عرضة لعمليات الاِستِحواذ العدائيَّة، مِثل عرض الاِستِحواذ الَّذِي قدمته شَّرِكَة "فيرست انترستات بانكورب أوف لوس أنجلس" في خريف عام 1986، على الرغم من رفض بنك امريكيا له، في الغالب من خلال عمليات البيع.


  • شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    1991

    بنك الامم - ناشينز بانك

    شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    1991

    في عام 1991، اندمج بنك نورث كارولينا الوطني مع شركة سوفران في أتلانتا ونورفولك لتشكيل بنك الامم - ناشينز بانك.


  • الولايات المتحدة
    1992

    أكبر استحواذ مصرفي في التاريخ

    الولايات المتحدة
    1992

    جاء الاستحواذ الكبير التالي لـ بنك امريكا في عام 1992. استحوذت الشركة على سيكيوريتي باسيفيك ناشونال بنك وفرعها سيكيوريتي باسيفيك ناشونال بنك في كاليفورنيا وبنوك أخرى في أريزونا وأيداهو وأوريغون وواشنطن، والتي استحوذت عليها شركةسيكيوريتي باسيفيك في سلسلة من عمليات الاستحواذ في أواخر الثمانينيات. كان هذا يمثل، في ذلك الوقت، أكبر استحواذ مصرفي في التاريخ.


  • شيكاغو، إلينوي، الولايات المتحدة
    1994

    استحوذ بنك اوف امريكا على بنك وصندوق كونتيننتال إلينوي الوطني

    شيكاغو، إلينوي، الولايات المتحدة
    1994

    في عام 1994 اِستَحوذت "بنك أَمرِيكا كوربوراشن" على "بنك وَصُندُوق كونتيننتال إلينوي الوطنيّ" في شيكاغو، وحينها لَم يكن باستطاعة أي بنك إنقاذ كونتيننتال، لِذلك قامت الحُكومة الفيدراليَّة بإدارته لحوالي عقد من الزمان، وَبَعد ذَلِك عمِلَت إلينوي على تَنظِيم الفروع المصرفيّة وَكَان "بنك أوف أَمرِيكا إلينوي" بنكًا من وَحدة واحدة حتَّى القرن الحادي وَالعَشرَين، ونقلت شَّرِكَة "بنك أَمرِيكا كوربوراشن" قسم الإقراض الوطنيّ التابع لَهَا إلى شيكاغو لتأسيس موطئ قَدَم مالي لَهَا في تِلك اَلمِنطَقَة.


  • مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    1997

    أقرضت شَّرِكَة "بنك أَمرِيكا كوربوراشن"

    مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    1997

    في عام 1997 أقرضت شَّرِكَة "بنك أَمرِيكا كوربوراشن" مبلغ وقدره 1.4 مِليار دُولَار أمريكيّ لصندوق "دي شاو" لإدارة أَعمَال مختلفة، ولكنَّ الصُّندُوق تكبد خسارة كَبِيرَة بَعد التخلف عَن سداد سندات روسيا عام عام 1998.


  • سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    1997

    استحوذ بنك أوف أمريكا على روبرتسون ستيفنز

    سان فرانسيسكو، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    1997

    وَفِي 1997 اِستَحوذت "بنك أَمرِيكا كوربوراشن" على بنك "روبرتسون ستيفنز" الاستثماري المُتخصِص في التِكنولوجيا المتقدّمة في سان فرانسيسكو مُقابِل 540 مليُون دُولَار، ودُمجت "روبرتسون ستيفنز" في "بانك أَمرِيكا سكورتيس" لتأسيس شَّرِكَة جديدة بِاِسم "بنك أَمرِيكا روبرتسون ستيفن".


  • الولايات المتحدة
    أكتوبر 1998

    استحوذ بنك "نايشنز بانك أوف شارلوت" على شَّرِكَة "بنك أَمرِيكا كوربوراشن"

    الولايات المتحدة
    أكتوبر 1998

    استحوذ بنك "نايشنز بانك أوف شارلوت" على شرِكة "بنك أَمرِيكا كوربوراشن" في أكتوبر 1998 فيمَا كَان أكبر استحواذ مصرفي في التاريخ في ذلك الوقت.


  • الولايات المتحدة
    1998

    يمتلك بنك أوف أمريكا أصولًا مجمعة تبلغ 570 مليار دولار

    الولايات المتحدة
    1998

    وَفِي عام 1998 امتلك "بنك أوف أَمرِيكا" أصولًا مجمعة بقيمة 570 دُولَار بِالإضافة إلى 4,800 فرع في 22 ولاية، وأصر المُنظمون الفيدراليون على تصفية 13 فرعًا في نيومكسيكو، وفي المدن التي سيترك لها بنك واحد فقط بعد المجموعة.


  • الولايات المتحدة
    2001

    تنحى ماكول عَن منصبه وعين "كين لويس" خلفا لَه

    الولايات المتحدة
    2001

    تولى رئيس نيشين بنك ورئيس مجلس إدارته ومديره التنفيذي هيو ماكول نفس الأدوار مع الشركة المندمجة في عام 1998. في عام 2001، تنحى ماكول عَن منصبه وعُين كين لويس خلفًا لَه.


  • الولايات المتحدة
    2004

    أعلن بنك أوف أمريكا أنه سيشتري بنك فليت بوسطن فاينانشال ومقره بوسطن

    الولايات المتحدة
    2004

    في عام 2004، أعلن بنك أوف أمريكا أنه سيشتري بنك فليت بوسطن فاينانشال ومقره بوسطن مقابل 47 مليار دولار نقدًا وأسهمًا. من خلال الاندماج مع بنك اوف امريكا، تم منح جميع بنوكها وفروعها شعار بنك اوف امريكا. في وقت الاندماج، كان فليت بوسطن هو سابع أكبر بنك في الولايات المتحدة بأصول تبلغ 197 مليار دولار، وأكثر من 20 مليون عميل، وإيرادات بلغت 12 مليار دولار. المئات من عمال فليت بوسطن فقدوا وظائفهم أو تم تخفيض رتبهم، وفقًا لصحيفة بوسطن جلوبل.


  • الولايات المتحدة
    2004

    تعهد بنك أوف أمريكا بتقديم 750 مليون دولار على مدى عشر سنوات لإقراض تنمية المجتمع وبرامج الإسكان الميسور التكلفة

    الولايات المتحدة
    2004

    في عام 2004، تعهد البنك بتقديم 750 مليون دولار على مدى عشر سنوات لإقراض تنمية المجتمع وبرامج الإسكان الميسور التكلفة.


  • ويلمنجتون، ديلاوير، الولايات المتحدة
    الخميس 30 يونيو 2005

    أعلن "بنك أوف أَمرِيكا" أنَّه سيشتري عملاق بطاقات الائتمان "إم بي إن أيه"

    ويلمنجتون، ديلاوير، الولايات المتحدة
    الخميس 30 يونيو 2005

    في 30 يونيو 2005 أعلن "بنك أوف أَمرِيكا" أنَّه سيشتري عملاق بطاقات الائتمان "إم بي إن أيه " مُقابِل 35 مِليار دُولَار أمريكي، وأعطى مجلس الاحتياطي الفيدرالي موافقته النهائيَّة على الاندماج في 15 ديسمبر 2005، وأتاح الاِستِحواذ لبنك أوف أَمرِيكا أن يكون مصدرًا رائدًا لبطاقات الائتمان المحَلِية والأجنبيَّة، حيثُ كَان لَدَى "كارد سيرفيس" و"إم بي إن أيه" أَكثَر من 40 مليُون حساب أمريكيّ وحوالي 140 مِليار دُولَار أمريكيّ في الأرصدة القَائِمَة، وأُعيد تسمية البطاقات الائتمانية بِاِسم "إف آي أيه كارد سيرفيس".


  • بكين، الصين
    2005

    استحوذ بنك اوف أمريكا على حصة 9٪ في بنك التعمير الصيني

    بكين، الصين
    2005

    في عام 2005، استحوذ بنك اوف امريكا على حصة 9٪ في بنك التعمير الصيني، أحد البنوك الأربعة الكبرى في الصين، مقابل 3 مليارات دولار.


  • ساو باولو، البرازيل
    2006

    باع بنك اوف امريكا عمليات بنك بوسطن للبنك البرازيلي بنك إيتاو

    ساو باولو، البرازيل
    2006

    عمل "بنك أوف أَمرِيكا" بِاِسم "بنك بوسطن " في العديد من بلدان أَمرِيكا اللاتينية الأُخرى ومنها البرازيل، وفِي 2006 اتفق "بنك أوف أَمرِيكا" مَع "بانكو ايتاو" على استحواذ شركة ايتا على عمليات بنك بوسطن إلى البنك البرازيلي بنك إيتاو، مقابل أسهم إيتاو. لم يكن اسم بنك بوسطن والعلامات التجارية جزءًا من الصفقة، وكجزء من اتفاقية البيع، لا يمكن استخدام بنك اوف امريكا (إنهاء العلامة التجارية بنك بوسطن).


  • ساو باولو، البرازيل
    أغسطس 2006

    اتفق "بنك أوف أَمرِيكا" مَع "بانكو ايتاو" على استحواذ شرِكة ايتا على عمليات بنك بوسطن

    ساو باولو، البرازيل
    أغسطس 2006

    وفي مايو 2006 اتفق "بنك أوف أَمرِيكا" مَع "بانكو ايتاو" على استحواذ شرِكة ايتا على عمليات بنك بوسطن في البرازيل، ومنحت حقًا حصريا لشراء عَمَليّات بنك أوف أَمرِيكا في تشيلي والأوروغواي في تبادل أسهم ايتاو، وتم التوقيع على الصفقة في أغسطس 2006. والتي بموجبها وافق ايتا على شراء عمليات بنك أوف أمريكا في تشيلي وأوروغواي.


  • مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الاثنين 20 نوفمبر 2006

    أعلن بنك أوف أمريكا عن شراء شركة الولايات المتحدة تراست

    مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الاثنين 20 نوفمبر 2006

    في 20 نوفمبر 2006 اشترى بنك أوف أَمرِيكا شرِكة "يو إس ترست " مقابل 3.3 مِليار دولَار أمريكي من "مؤسسة تشارلز شواب "، حيثُ يملك "يو إس ترست" حوالي 100 مِليار دُولَار أمريكي من الأصول، وله خبرة منذ 150 عامًا. تم إغلاق الصفقة في 1 يوليو 2007.


  • الولايات المتحدة
    الخميس 23 أغسطس 2007

    أَعلنت الشركة عن اتفاقية إعادة شراء لِشرِكة "كونتريويد فينانسيال" مقابل 2 مليار دولار أمريكي

    الولايات المتحدة
    الخميس 23 أغسطس 2007

    في 23 أغسطس 2007 أَعلنَت الشركة عن اتفاقية إعادة شراء لِشرِكة "كونتريويد فينانسيال" مقابل 2 مِليار دولار أمريكي، حيث رتبت لعملية شِرَاء الأسهم المفضلة لتوفير عائد استثمار بنِسبَة 7.25 بالمائة سنويًا، ولتوفير خِيَار شِرَاء الأسهم العادية بسعر 18 دُولَار لكل سهم.


  • شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    الثلاثاء 4 سبتمبر 2007

    حصل بنك أوف أَمرِيكا على موافقة مَجلِس الاحتياطي الفيدراليّ للاستحواذ على بنك "لاسال كوربوراشن" من "ايه بي ان امرو" "ABN AMRO"

    شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    الثلاثاء 4 سبتمبر 2007

    في 14 سبتمبر 2007 حصل بنك أوف أَمرِيكا على موافقة مَجلِس الاحتياطي الفيدراليّ للاستحواذ على بنك "لاسال كوربوراشن" من ايه بي ان امرو مُقابل 21 مِليار دُولَار أمريكي، وامتلك بنك أوف أَمرِيكا أصوله البالغة 1.7 تريليون دُولَار، وتمَّ الانتهاء من الاِستِحواذ في 1 أكتوبر 2007.


  • كالاباساس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    الاثنين 31 ديسمبر 2007

    قدمت البلاد خدمة الرهن العقاري لتسعة ملايين قرض عقاري بقيمة 1.4 تريليون دولار

    كالاباساس، كاليفورنيا، الولايات المتحدة
    الاثنين 31 ديسمبر 2007

    وحصل البنك على حصة كبِيرة في سوق الرهن العقاري بحصوله على موارد "كانتري وايد" لخدمة الرهن العقاري، وَكَان يُنظر إلى عملية الاِستِحواذ بأنَّها تهدف لإنقاذ كونتريويد من الإفلاس، ولكنه نفى ذَلِك، اعتبارًا من 31 ديسمبر 2007.


  • الولايات المتحدة
    الجمعة 11 يناير 2008

    في 11 يناير 2008 أعلن بنك أوف أَمرِيكا أنه سيشتري "كونتريويد فينانسيال"

    الولايات المتحدة
    الجمعة 11 يناير 2008

    في 11 يناير 2008، أعلن بنك أوف أَمرِيكا أنه سيشتري "كونتريويد فينانسيال" مقابل 4.1 مليار دولار.


  • الولايات المتحدة
    يناير 2008

    سعر فائدة مضاعف

    الولايات المتحدة
    يناير 2008

    في يناير 2008، بدأ بنك اوف امريكا بإخطار بعض العملاء دون مشاكل في الدفع بأن أسعار الفائدة لديهم قد زادت بأكثر من الضعف، لتصل إلى 28٪. وتعرض البنك لانتقادات بسبب قيامه برفع أسعار الفائدة على العملاء الذين يتمتعون بسمعة طيبة، ورفضه شرح سبب قيامه بذلك.


  • واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة
    مارس 2008

    تقرير مكتب التحقيقات الفيدرالي

    واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة
    مارس 2008

    في مارس 2008، افيد أن التحقيقات الفيدرالي كان يحقق في كانتري وايد لاحتيال محتمل يتعلق بالقروض العقارية والرهون العقارية.


  • الولايات المتحدة
    الاثنين 5 مايو 2008

    حمل "بنك لاسال " و"بنك لاسال ميد ويست" اسم بنك أَمريكا

    الولايات المتحدة
    الاثنين 5 مايو 2008

    حمل "بنك لاسال " و"بنك لاسال ميد ويست" اسم بنك أَمريكا في 5 مايو 2008.


  • الولايات المتحدة
    يوليو 2008

    قام بنك أوف أمريكا بشراء شركة كانتري وايد فاينانشال

    الولايات المتحدة
    يوليو 2008

    لم تعيق هذه الأخبار عملية الاستحواذ، التي اكتملت في يوليو 2008، مما وحصل البَنك على حصّة كَبِيرَة في سوق الرهن العقاري بحصوله على موارد "كانتري وايد" لخدمة الرهن العقاري.


  • مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الخميس 1 يناير 2009

    اشترى بنك أوف أمريكا ميريل لينش

    مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الخميس 1 يناير 2009

    في نفس الوقت تقريبًا، كان بنك أوف أمريكا أيضًا يجري محادثات لشراء بنك "ليمان براذرز"، لكن الافتقار إلى الضمانات الحكومية تسبب في تخلي البنك عن محادثاته مع ليمان براذرز. تقدم بنك ليمان براذرز بطلب الإفلاس في نفس اليوم الذي أعلن فيه بنك أوف أمريكا عن خططه للاستحواذ على ميريل لينش. جعل هذا الاستحواذ بنك أوف أمريكا أكبر شركة خدمات مالية في العالم. وافق مساهمو الشركتين (بنك أوف أمريكا و ميريل لينش) على الاستحواذ في 5 ديسمبر 2008، وأغلقت الصفقة في 1 يناير 2009.


  • الولايات المتحدة
    الجمعة 16 يناير 2009

    تلقى بنك أمريكا 20 مليار دولارمن الحكومة الأمريكية في خطة الإنقاذ الفيدرالية

    الولايات المتحدة
    الجمعة 16 يناير 2009

    تلقى بنك أمريكا 20 مليار دولارمن الحكومة الأمريكية في خطة الإنقاذ الفيدرالية من خلال برنامج إغاثة الأصول المتعثرة في 16 يناير 2009، وضمان 118 مليار دولار من الخسائر المحتملة في الشركة.


  • الولايات المتحدة
    الجمعة 16 يناير 2009

    خسائر فادحة

    الولايات المتحدة
    الجمعة 16 يناير 2009

    كشف البنك في 16 يناير 2009 عن خسائر فادحة في "ميريل لينش" في الربع الرابع من العام، حيث سجل ميريل خسارة تشغيلية قدرها 21.5 مِليار دولَار أمريكي في المبيعات وعمليات التدَاول بقيادة "توم مونتاج"، كما كشف البنك أنه حاول التخلي عَن الصفقة في ديسمبر بعد ظهور حجم الخسائر التجاريَّة في ميريل، لكنه اضطر لإكمال الاندماج بعد ضغط من الحكومة، وبعد الإعلان عَن الخسائر انخفض سعر سهم البنك إلى 7.18 دولار، وَهُو أدنى مُستَوى لَه مُنذ 17 عامًا، وكانت القِيمَة السوقية لبنك أوف أَمرِيكا متضمنة ميريل لينش تبلُغ 45 مِليار دولَار أمريكي، أقل من 50 مليار دولار التي قدمتها لشركة ميريل قبل أربعة أشهر فقط، حيثُ انخفضت بمقدار 108 مِليار دُولَار أمريكي بَعد إعلان الاندماج.


  • مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الأحد 15 مارس 2009

    تلقى بنك أوف أمريكا 5.2 مليار دولار إضافية من أموال الإنقاذ الحكومية وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز

    مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الأحد 15 مارس 2009

    وفقًا لمقال في صحيفة نيويورك تايمز نُشر في 15 مارس 2009، تلقى بنك أمريكا مبلغًا إضافيًا قدره 5.2 مليار دولار من أموال الإنقاذ الحكومية، تم توجيهه عبر المجموعة الأمريكية الدولية.


  • واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة
    2009

    عرض لا يمكنه رفضه

    واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة
    2009

    قال الرئِيس التنفيذي لبنك أوف أَمرِيكا "كين لويس" أمام الكونجرس أنه كَان لديه بعض الهواجس بشَأن الاستحواذ على ميريل لينش، وأن المسؤول الفيدرالي ضغط عليه للمضي قدما في الصفقة أو مواجهة فقدان وظيفته وتعريض علاقة البنك بالمنظمين الفيدراليين للخطر، ودعم كلامة برسائل البريد الإلكتروني الداخلية التِي استدعها المشرعون الجمهوريون في لَجنَة الرقابة بمجلس النواب، حيثُ تضمنت إحدى رسائل البريد الإلكتروني تَهدِيد رئِيس مجلِس الاحتياطي الفيدرالي في ريتشموند "جيفري إم لاكر " لبنك أوف أَمرِيكا إِذَا لَم يقوم بعملية الاِستحواذ وفي يوم ما طلب مساعدة فيدرالية، فإن إِدارة بنك أوف أَمرِيكا "ستختفي"، وتُشير رسائل البريد الإلكتروني الأُخرى الَّتِي قرأها عضو الكونجرس دينيس كوسينيتش أَثناء تَقديم شهادة لويس، إلى أن السيد لويس توقع غضب مساهميه بسبب شِرَاء ميريل، وطلب من المنظمين الحكوميين إصدار خطاب يفيد بأن الحكومة أمرته بإتمام صَفقَة الاِستِحواذ على ميريل. جعل هَذَا الاِستِحواذ بنك أوف أَمرِيكا هُو الضامن الأول للديون العالمية ذات العائد المرتفع، وثالث أكبر ضامن للأسهم العالمية وتاسع أكبر مستشار لعمليات الاندماج والاِستحواذ العالمية، ومع انحسار أزمة الائتمان هدأت خسائر ميريل لينش وحققت الشرِكة التابِعة 3.7 مِليار دولَار أمريكي من بنك أوف أَمرِيكا، و4.2 مِليار في نهاية الرُبع الأول من 2009، وأكثر من 25 بالمائة في الرُبع الثالث من عام عام 2009.


  • كوليشيو، إيطاليا
    يوليو 2009

    رفعت بارمالات سبا دعوى قضائية ضد بنك أوف أمريكا مقابل 10 مليارات دولار

    كوليشيو، إيطاليا
    يوليو 2009

    بارمالات سبا هي شركة إيطالية متعددة الجنسيات لمنتجات الألبان والأغذية. بعد إفلاس بارمالات عام 2003، رفعت الشركة دعوى قضائية ضد بنك أوف أمريكا مقابل 10 مليارات دولار، زاعمة أن البنك استفاد من معرفته بالصعوبات المالية التي تواجه بارمالات. أعلن الطرفان عن تسوية في يوليو 2009، مما أدى إلى دفع بنك أوف أمريكا مبلغ 98.5 مليون دولار لشركة بارمالات في أكتوبر 2009.


  • الولايات المتحدة
    الاثنين 3 أغسطس 2009

    وافق بنك أوف أمريكا على دفع غرامة قدرها 33 مليون دولار

    الولايات المتحدة
    الاثنين 3 أغسطس 2009

    في 3 أغسطس 2009 وافق "بنك أوف أَمرِيكا" على دفع غرامة تبلغ 33 مليون دولَار أمريكي دُون قبول أو رفض الرسوم، إلى هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بسبب عدم كشفه عن اتفاقية لدفِع مَا يصل إلى 5.8 مِليار دُولَار أمريكي من المكافآت في استحواذه على "ميريل لينش"، حيث وافَق البَنك على المكافآت قَبل الاندماج لكنه لَم يكشف عنها لمساهميه عندما كان المساهمون يفكرون في الموافقة على الاِستِحواذ على ميريل في ديسمبر 2008.


  • الولايات المتحدة
    الاثنين 14 سبتمبر 2009

    ورفض القاضي التسوية وطلب من الأطراف الاستعداد لبدء المحاكمة في موعد لا يتجاوز فبراير شباط

    الولايات المتحدة
    الاثنين 14 سبتمبر 2009

    في 14 سبتمبر 2009 رفضَ القاضي التسوية وطلب من الأَطرَاف الاِستِعدَاد لبدء المحاكمة في موعد أقصاه 1 فبراير 2010، حيثُ ركَّزَ القاضي انتقاداته على حقيقة أن الغرامة في القضية سيدفعها مساهمو البَنك، وهم المتضررين أساسًا من عَدَم الإفصاح عَنهَا. وَفِي فبراير 2010 وَافَق القاضي "راكوف" على تسوية منقّحة تَبلُغ 150 مليُون دولَار أمريكي غرامة، ووصفها بأنَّها "عدالة نصف مكتملة في أحسن الأحوال" و"غير كافية ومضللة"، ولمعالجة المخاوف الَّتِي أثارها في سبتمبر، سيتم "توزيع الغرامة فقط على مساهمي بنك أوف أَمرِيكا المتضررين من عَدَم الإفصاح، أو المساهمين القدامى". تدعي الهيئة المالية الأوراق والبورصات الأمريكية أنها تكشف مخالفات من جانب بنك أوف أمريكا في عملية اندماج رفيعة المستوى؛ يجب أن تدعي إدارة البنك أنه تم إجبارهم على تسوية مرهقة من قبل المنظمين المتحمسين. وكل هذا يتم على حساب، ليس على حساب المساهمين فحسب، بل على حساب الحقيقة أيضًا".


  • الولايات المتحدة
    سبتمبر 2009

    آن مينش، نشرت مقطع فيديو على موقع يوتيوب تنتقد فيه البنك

    الولايات المتحدة
    سبتمبر 2009

    في سبتمبر 2009، نشرت عميل بطاقة ائتمان بنك أوف أمريكا، آن مينش، مقطع فيديو على موقع يوتيوب ينتقد البنك بسبب رفع سعر الفائدة. بعد أن انتشر الفيديو على نطاق واسع، اتصل بها ممثل بنك أمريكا الذي خفض سعرها. جذبت القصة اهتمامًا وطنيًا من معلقين التلفزيون والإنترنت.


  • الولايات المتحدة
    أكتوبر 2009

    هارد درايف 5 جيجا

    الولايات المتحدة
    أكتوبر 2009

    في أكتوبر 2009، زعم جوليان أسانج من ويكيليكس أن منظمته تمتلك محرك أقراص ثابت سعة 5 جيجابايت كان يستخدمه في السابق أحد المديرين التنفيذيين لبنك أوف أمريكا وأن موقع ويكيليكس كان ينوي نشر محتوياته.


  • الولايات المتحدة
    الأربعاء 2 ديسمبر 2009

    أعلن بنك أوف أمريكا أنه سوف يسدد 45 مليار دولار بالكامل التي تلقاها في برنامج برنامج إغاثة الأصول المتعثرة والخروج من البرنامج

    الولايات المتحدة
    الأربعاء 2 ديسمبر 2009

    في 2 كانون الأول (ديسمبر) 2009، أعلن بنك أوف أمريكا أنه سيسدد مبلغ 45 مليار دولار بالكامل الذي تلقاه في برنامج إغاثة الاصول المتعثرة والخروج من البرنامج، باستخدام 26.2 مليار دولار من السيولة الزائدة إلى جانب 18.6 مليار دولار يتم اكتسابها في "الأوراق المالية المكافئة المشتركة" (رأس المال من المستوى 1) . أعلن البنك أنه أكمل السداد في 9 ديسمبر.


  • الولايات المتحدة
    الجمعة 1 يناير 2010

    أصبح بريان موينيهان رئيسًا

    الولايات المتحدة
    الجمعة 1 يناير 2010

    أعلن كين لويس الذي فقد مَنصِب رئِيس مجلِس الإِدارة، أنه سيتقاعد من مَنصِب الرئِيس التنفيذِي في 31 ديسمبر 2009، ويرجع سبب ذلك إلى التحقيقات القانونية المتعلقة بشراء "ميريل لينش"، وأصبح "بريان موينيهان " رئيسًا ومديرا تنفيذيًا اعتبارا من 1 يناير 2010، وتلقى البَنك مبلغ 45 مِليار دُولَار أمريكيّ من برنامج إغاثة الأصول المتعثرة لسداد عَمَليّات بطاقات الائتمان المتأخّرة.


  • الولايات المتحدة
    2010

    الاحتيال

    الولايات المتحدة
    2010

    في عام 2010 اتهمت الحكومة الأمريكية البنك بالاحتيال على المدارس والمُستشفيات وعشرات من المنظمات الحكومية والمحلِية عن طَرِيق سوء السلوك والأَنشطَة غير القانونية من خِلال استثمار عائدات مبيعات السندات البلدية، ووافق البنك على دفع 137.7 مليون دولَار أمريكي، مِنهَا 25 مليُون دولار أمريكي إلى دائرة الإيرادات الداخلية و4.5 مليون دولَار أمريكي للنائب العَام للدولة للمنظمات المتضررة لتسوية الادِعاءات.


  • أريزونا، الولايات المتحدة
    2010

    أطلقت ولاية أريزونا تحقيقًا في بنك أوف أمريكا

    أريزونا، الولايات المتحدة
    2010

    في عام 2010، أطلقت ولاية أريزونا تحقيقًا في بنك أوف أمريكا لتضليل أصحاب المنازل الذين سعوا إلى تعديل قروض الرهن العقاري الخاصة بهم. وبحسب المدعي العام في ولاية أريزونا، فإن البنك "غش عدة مرات" هؤلاء الرهون. رداً على التحقيق، أجرى البنك بعض التعديلات بشرط أن يقوم أصحاب المنازل بإزالة بعض المعلومات التي تنقد البنك عبر الإنترنت.


  • نيو جيرسي، الولايات المتحدة
    نوفمبر 2010

    نشرت مجلة فوربس مقابلة مع أسانج

    نيو جيرسي، الولايات المتحدة
    نوفمبر 2010

    في نوفمبر 2010، نشرت مجلة فوربس مقابلة مع أسانج ذكر فيها عزمه على نشر معلومات من شأنها أن تقلب أحد البنوك الأمريكية الكبرى "رأساً على عقب".


  • الولايات المتحدة
    ديسمبر 2010

    لم تعد خدمة طلبات تحويل الأموال إلى ويكيليكس

    الولايات المتحدة
    ديسمبر 2010

    في ديسمبر 2010 ، أعلن بنك أمريكا أنه لن يقدم خدمة طلبات تحويل الأموال إلى ويكيليكس ، مشيرًا إلى أن "بنك أمريكا ينضم إلى الإجراءات التي سبق أن أعلنتها ماستر كارد و باي بال وفيزا أوروبا وغيرها ولن يعالج أي معاملات من أي النوع الذي لدينا سبب للاعتقاد بأنه مخصص لـ ويكيليكس ... يستند هذا القرار إلى اعتقادنا المنطقي بأن ويكيليكس قد تشارك في أنشطة ، من بين أمور أخرى ، غير متوافقة مع سياساتنا الداخلية لمعالجة المدفوعات".


  • الولايات المتحدة
    أغسطس 2011

    تمت مقاضاة بنك أوف أمريكا بمبلغ 10 مليارات دولار من قبل المجموعة الأمريكية الدولية

    الولايات المتحدة
    أغسطس 2011

    في أغسطس 2011، تمت مقاضاة بنك أوف أمريكا بمبلغ 10 مليار دولار من قبل المجموعة الأمريكية الدولية. دعوى قضائية أخرى تم رفعها في سبتمبر 2011 تتعلق بـ 57.5 مليار دولار من الأوراق المالية المدعومة بالرهن العقاري التي باعها بنك أمريكا إلى فاني ماي وفريدي ماك.


  • الولايات المتحدة
    أغسطس 2011

    زعم موقع ويكيليكس أن 5 جيجا بايت من تسريبات بنك أمريكا كانت جزءًا من حذف أكثر من 3,500 اتصال بواسطة دانيال دومشايت بيرج

    الولايات المتحدة
    أغسطس 2011

    في وقت ما قبل أغسطس 2011، زعم موقع ويكيليكس أن 5 جيجا بايت من تسريبات بنك أمريكا كانت جزءًا من حذف أكثر من 3,500 اتصال من قبل دانيال دومشايت بيرج ، وهو متطوع سابق في ويكيليكس.


  • الولايات المتحدة
    2011

    خفض "بنك أوف أَمرِيكا" عدد موظفيه بما يقارب 36,000 شخص

    الولايات المتحدة
    2011

    خلال عام 2011 خفض "بنك أوف أَمرِيكا" عدد موظفيه بما يقارب 36,000 شخص لتوفير 5 مِليار دولَار أمريكي سنويا بحلول عام 2014.


  • الولايات المتحدة
    نوفمبر 2011

    أعلن أنه يخطط للتخلص من مُعظم حصته في بنك التعمير الصيني

    الولايات المتحدة
    نوفمبر 2011

    وَفِي نوفمبر 2011 أعلن أنه يخطط للتخلص من مُعظم حصته في بنك التعمير الصيني.


  • واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة
    ديسمبر 2011

    أعلنت وزارة العدل عن تسوية بقيمة 335 مليون دولار مع بنك اوف امريكا بشأن ممارسة الإقراض التمييزية في كانتري وايد فاينانشال

    واشنطن العاصمة، الولايات المتحدة
    ديسمبر 2011

    في ديسمبر 2011، أعلنت وزارة العدل عن تسوية بقيمة 335 مليون دولار مع نك اوف امريكا بشأن ممارسات الإقراض التمييزية في كانتري وايد فاينانشال. قال المدعي العام إيريك هولدر إن تحقيقًا فيدراليًا وجد تمييزًا ضد المقترضين المؤهلين من الأمريكيين الأفارقة واللاتينيين من عام 2004 إلى عام 2008. وقال إن المقترضين من الأقليات المؤهلين للحصول على قروض رئيسية تم توجيههم إلى قروض الرهن العقاري عالية المخاطر.


  • نيو جيرسي، الولايات المتحدة
    ديسمبر 2011

    صنفت شركة فوربس الثروة المالية لبنك أوف أمريكا في المرتبة 91 من بين أكبر 100 بنك في البلاد

    نيو جيرسي، الولايات المتحدة
    ديسمبر 2011

    في ديسمبر 2011، صنفت شركة فوربس ثروة بنك أوف أمريكا المالية في المرتبة 91 من بين أكبر 100 بنك ومؤسسات ادخار في البلاد.


  • الولايات المتحدة
    ديسمبر 2011

    وافق بنك أوف أمريكا على دفع 335 مليون دولار لتسوية مطالبة الحكومة الفيدرالية بأن كانتري وايد فاينانشال قد ميزت ضد مشتري المنازل من أصل إسباني وأمريكي من أصل أفريقي من 2004 إلى 2008

    الولايات المتحدة
    ديسمبر 2011

    في شهر ديسمبر من ذلك العام ، وافق بنك أوف أمريكا على دفع 335 مليون دولار لتسوية مطالبة الحكومة الفيدرالية بأن كانتري وايد فاينانشال قد ميزت ضد مشتري المنازل من أصل إسباني وأمريكي من أصل أفريقي من عام 2004 إلى عام 2008 ، قبل أن يحصل عليها بنك أوف أميركا.


  • الولايات المتحدة
    الخميس 9 فبراير 2012

    أُعلن أن أكبر خمسة من مقدمي خدمات الرهن العقاري وافقوا على تسوية تاريخية مع الحكومة الفيدرالية و 49 ولاية

    الولايات المتحدة
    الخميس 9 فبراير 2012

    في 9 فبراير 2012، أُعلن أن أكبر خمسة من مقدمي خدمات الرهن العقاري (ايلي / جيمك و بنك أوف أمريكا و سيتي و ج. ب. مورجان تشيس و ويلز فارغو) وافقوا على تسوية تاريخية مع الحكومة الفيدرالية و49 ولاية.


  • الولايات المتحدة
    سبتمبر 2012

    تمت تسوية بنك أوف أميركا خارج المحكمة مقابل 2.4 مليار دولار في دعوى قضائية جماعية رفعها مساهمو بنك أوف أميركا الذين شعروا أنهم تعرضوا للتضليل بشأن شراء ميريل لينش

    الولايات المتحدة
    سبتمبر 2012

    في سبتمبر 2012 ، قام بنك أوف أميركا بتسوية خارج المحكمة مقابل 2.4 مليار دولار في دعوى قضائية جماعية رفعها مساهمو بنك أوف أميركا الذين شعروا بأنهم تعرضوا للتضليل بشأن شراء ميريل لينش.


  • الولايات المتحدة
    الجمعة 28 سبتمبر 2012

    قام بنك أوف أَمرِيكا بتسوية الدعوى الجماعيَّة المتعلّقة بالاِستِحواذ على "ميريل لينش"

    الولايات المتحدة
    الجمعة 28 سبتمبر 2012

    في 28 سبتمبر 2012، قام "بنك أوف أَمرِيكا" بتسوية الدعوى الجماعية المتعلقة بالاِستِحواذ على "ميريل لينش وسيدفع 2.43 مليار دولار.


  • الولايات المتحدة
    2012

    قطع بنك أوف أمريكا علاقاته مع مجلس التبادل التشريعي الأمريكي

    الولايات المتحدة
    2012

    في عام 2012، قطع بنك أمريكا علاقاته مع مجلس التبادل التشريعي الأمريكي.


  • مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الأربعاء 24 أكتوبر 2012

    في 24 أكتوبر 2012 رفع المدعي الفيدراليّ الأعلى في مانهاتن دعوى قضائية يزعم فيها أن "بنك أوف أَمريكا" كلف دافعي الضرائب الأمريكيين أَكثر من مِليار دولَار أمريكي.

    مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الأربعاء 24 أكتوبر 2012

    في 24 أكتوبر 2012 رفع المدعي الفيدرالي الأعلى في مانهاتن دعوى قضائية يزعم فِيهَا أن "بنك أوف أَمرِيكا" كلف دافعي الضرائب الأمريكيين أَكثَر من مِليار دُولَار أمريكي عندما باعت "كونتريويد فينانسيال" الرهون العقارية السامة لفاني ماي وفريدي ماك، وأنَّ مخطط الاحتيال كَان يسمى "هوستل" أو "هاي سبيد سويم لاني".


  • الولايات المتحدة
    الأربعاء 24 أكتوبر 2012

    رفع المدعون الفيدراليون الأمريكيون دعوى مدنية بقيمة مليار دولار ضد بنك أمريكا بتهمة الاحتيال على الرهن العقاري بموجب قانون المطالبات الكاذبة

    الولايات المتحدة
    الأربعاء 24 أكتوبر 2012

    في 24 أكتوبر 2012 ، رفع المدعون الفيدراليون الأمريكيون دعوى مدنية بقيمة مليار دولار ضد بنك أمريكا بتهمة الاحتيال على الرهن العقاري بموجب قانون المطالبات الكاذبة، والذي ينص على عقوبات محتملة تصل إلى ثلاثة أضعاف الأضرار التي تكبدها. أكدت الحكومة أن كانتري وايد، التي استحوذ عليها بنك أوف أمريكا، قروض رهن عقاري مختومة للمقترضين المحفوفين بالمخاطر وأجبرت دافعي الضرائب على ضمان مليارات القروض المعدومة من خلال فاني ماي وفريدي ماك. تم رفع الدعوى من قبل بريت بارارا، محامي الولايات المتحدة في مانهاتن، والمفتش العام لـ الوكالة الفيدرالية لتمويل الإسكان، والمفتش الخاص لبرنامج إغاثة الأصول المتعثرة.


  • الولايات المتحدة
    2012

    قام بنك أوف أمريكا بأقصاء حوالي 16,000 وظيفة بطريقة أسرع

    الولايات المتحدة
    2012

    قام بنك أوف أمريكا بأقصاء حوالي 16,000 وظيفة بطريقة أسرع بحلول نهاية عام 2012 حيث استمرت الإيرادات في الانخفاض بسبب اللوائح الجديدة والاقتصاد البطيء. وضع هذا خطة قبل عام واحد من الموعد المحدد لإلغاء 30,000 وظيفة في إطار برنامج خفض التكاليف، المسمى مشروع بي ايه سي الجديد.


  • بكين، الصين
    سبتمبر 2013

    باع بنك أوف أمريكا حصته المتبقية في بنك التعمير الصيني بمبلغ يصل إلى 1.5 مليار دولار

    بكين، الصين
    سبتمبر 2013

    في سبتمبر 2013، باع بنك أوف أمريكا حصته المتبقية في بنك التعمير الصيني بمبلغ يصل إلى 1.5 مليار دولار، مما يمثل خروج الشركة الكامل من البلاد.


  • ميشيغان، الولايات المتحدة
    أبريل 2014

    باع بنك أوف أمريكا أكثر من عشرين فرعاً في ميشيغان إلى هنتنغتون بانكشارز

    ميشيغان، الولايات المتحدة
    أبريل 2014

    في أبريل ومايو 2014، باع بنك أوف أمريكا أكثر من عشرين فرعًا في ميشيغان إلى هنتنغتون بانكشاريس. تم تحويل المواقع إلى فروع بنك هنتنغتون الوطني في سبتمبر.


  • الولايات المتحدة
    أغسطس 2014

    صفقة بقيمة 17 مليار دولار لتسوية مطالبات ضدها تتعلق ببيع أوراق مالية سامة مرتبطة بالرهن العقاري

    الولايات المتحدة
    أغسطس 2014

    في أغسطس 2014، وافق بنك أوف أمريكا على صفقة تقارب 17 مليار دولار لتسوية المطالبات المرفوعة ضده فيما يتعلق ببيع الأوراق المالية السامة المرتبطة بالرهن العقاري بما في ذلك قروض المنازل عالية المخاطر، فيما كان يُعتقد أنه أكبر تسوية في تاريخ الشركات الأمريكية. وافق البنك مع وزارة العدل الأمريكية على دفع 9.65 مليار دولار كغرامات، و 7 مليارات دولار كإغاثة لضحايا القروض المعيبة التي شملت أصحاب المنازل والمقترضين وصناديق التقاعد والبلديات.


  • الولايات المتحدة
    الأربعاء 6 مايو 2015

    أعلن بنك أمريكا أنه سيقلل من تعرضه المالي لشركات الفحم

    الولايات المتحدة
    الأربعاء 6 مايو 2015

    في 6 مايو 2015، أعلن بنك أمريكا أنه سيقلل من تعرضه المالي لشركات الفحم. جاء الإعلان بعد ضغوط من الجامعات والجماعات البيئية. تم الإعلان عن السياسة الجديدة كجزء من قرار البنك بالاستمرار في تقليل مخاطر الائتمان مع مرور الوقت لقطاع تعدين الفحم.


  • الولايات المتحدة
    2015

    بدأ بنك أوف أمريكا في التوسع عضويا

    الولايات المتحدة
    2015

    في 2015، بدأ بنك أوف أمريكا في التوسع عضويا، افتتح بنك أوف أَمرِيكا فروعا في المُدن الَتي لَم يكن فِيهَا من قبل، حيثُ بدأَ في دنفر، ومن ثم منيابولس سانت بول وإنديانابوليس، وَفِي جَمِيع الحالات كَان لديه منافس وَاحِد على الأقل، حيثُ يُوجِد فرع لبنك تشيس في كلّ من دنفر وإنديانابوليس، بينما يُوجِد فرع لبنك ولز فارجو في دنفر وتوين سيتيز.


  • مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الاثنين 23 مايو 2016

    الإخلال المتعمد بالعقد

    مدينة نيويورك، نيويورك، الولايات المتحدة
    الاثنين 23 مايو 2016

    في 23 مايو 2016، قضت محكمة الاستئناف بالدائرة الأمريكية الثانية بأن الحقائق التي توصلت إليها هيئة المحلفين عن تقديم قروض عقارية منخفضة الجودة من قبل "كانتري وايد" إلى "فاني ماي" و "فريدي ماك" في قضية "هيستل" تدعم فقط "الانتهاك المتعمد للعقد "، وليس عملية احتيال. استندت الدعوى المتعلقة بالاحتيال المدني إلى أحكام قانون إصلاح المؤسسات المالية واستردادها وإنفاذها. تحول القرار إلى عدم وجود نية للاحتيال في وقت إبرام عقد توريد الرهون العقارية.


  • شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    أبريل 2018

    أعلن بنك أوف أمريكا أنه سيتوقف عن توفير التمويل لصانعي الأسلحة ذات الطراز العسكري

    شارلوت، نورث كارولينا، الولايات المتحدة
    أبريل 2018

    في أبريل 2018، أعلن بنك اوف أمريكا أنه سيتوقف عن توفير التمويل لصانعي الأسلحة ذات الطراز العسكري مثل بندقية "ايه ار15" AR-15 rifle.


  • الولايات المتحدة
    الثلاثاء 9 أبريل 2019

    أعلنت الشركة أنه سيتم رفع الحد الأدنى للأجور

    الولايات المتحدة
    الثلاثاء 9 أبريل 2019

    في 9 أبريل 2019 ، أعلنت الشركة عن زيادة الحد الأدنى للأجور اعتبارًا من 1 مايو 2019 إلى 17.00 دولارًا للساعة حتى الوصول إلى هدف 20.00 دولارًا للساعة في عام 2021.


<