شعار درافت التاريخشعار درافت التاريخ
Historydraft
تجريبي
شعار درافت التاريخ
Historydraft
تجريبي

  • كاراكاس، فنزويلا
    الخميس 24 يوليو 1783

    ولادته

    كاراكاس، فنزويلا
    الخميس 24 يوليو 1783

    ولد سايمون بوليفار في منزل في كاراكاس، فنزويلا، في 24 يوليو عام 1783.




  • كاراكاس، فنزويلا
    1797

    أُجبر دون سايمون رودريغيز على مغادرة البلاد

    كاراكاس، فنزويلا
    1797

    عندما كان بوليفار في الرابعة عشرة من عمره، أُجبر دون سايمون رودريغيز على مغادرة البلاد بعد اتهامه بالتورط في مؤامرة ضد الحكومة الإسبانية في كاراكاس. ثم دخل بوليفار الأكاديمية العسكرية في ميليسياس دي أراغوا.




  • مدريد، اسبانيا
    1800

    تم إرسال بوليفار إلى إسبانيا لمتابعة دراسته العسكرية في مدريد

    مدريد، اسبانيا
    1800

    في عام 1800، تم إرسال بوليفار إلى إسبانيا لمتابعة دراسته العسكرية في مدريد، حيث بقي حتى عام 1802.




  • مدريد، اسبانيا
    1802

    زواجه

    مدريد، اسبانيا
    1802

    في عام 1799، بعد الوفاة المبكرة لوالده خوان فيسينتي (توفي عام 1786) ووالدته كونسبسيون (التي توفيت عام 1792)، سافر بوليفار إلى المكسيك وفرنسا وإسبانيا -عن عمر 16 عامًا- لإكمال تعليمه. و أثناء وجوده في مدريد خلال عام 1802 وبعد خطوبة لمدة عامين، تزوج من ماريا تيريزا رودريغيز ديل تورو إي ألايزا، التي كانت زوجته الوحيدة. كانت مرتبطة بالعائلات الأرستقراطية للماركيز ديل تورو من كاراكاس وماركيز دي إينيشيو في مدريد.




  • باريس، فرنسا
    1804

    عاش بوليفار في فرنسا

    باريس، فرنسا
    1804

    بالعودة إلى أوروبا عام 1804، عاش بوليفار في فرنسا وسافر إلى بلدان مختلفة.




  • نوتردام، باريس، فرنسا
    الأحد 2 ديسمبر 1804

    شهد بوليفار تتويج نابليون في نوتردام

    نوتردام، باريس، فرنسا
    الأحد 2 ديسمبر 1804

    أثناء وجوده في باريس، شهد بوليفار تتويج نابليون في نوتردام، وهو حدث ترك انطباعًا عميقًا عنه. حتى لو اختلف مع التتويج، فقد كان شديد الحساسية تجاه التبجيل الشعبي المستوحى من البطل.




  • فنزويلا
    1807

    عاد بوليفار إلى فنزويلا

    فنزويلا
    1807

    عاد بوليفار إلى فنزويلا في عام 1807. و بعد انقلاب في 19 أبريل عام 1810، حصلت فنزويلا على الاستقلال الفعلي عندما تم إنشاء المجلس العسكري الأعلى لكاراكاس وعزل الحكام الاستعماريين. أرسل المجلس العسكري الأعلى وفداً إلى بريطانيا العظمى للحصول على الاعتراف البريطاني والمساعدة. ضم هذا الوفد الذي ترأسه بوليفار اثنين من الشخصيات الفنزويلية المستقبلية الهامة أندريس بيلو و لويس لوبيز مينديز. التقى الثلاثي مع فرانشيسكو دي ميراندا وأقنعوه بالعودة إلى موطنه الأصلي.


  • لا جويرا، فنزويلا
    1811

    استقبل وفد من المجلس العسكري الأعلى وحشد من عامة الناس بحماس ميراندا في لاغويرا

    لا جويرا، فنزويلا
    1811

    في عام 1811، استقبل وفد من المجلس العسكري الأعلى -بما في ذلك بوليفار وحشد من عامة الناس- بحماس ميراندا في لاغويرا.


  • فنزويلا
    1812

    تم تعيين بوليفار قائدا لبورتو كابيلو

    فنزويلا
    1812

    خلال حرب التمرد التي قادها ميراندا، تمت ترقية بوليفار إلى رتبة عقيد وأصبح قائدًا لبورتو كابيلو في العام التالي، 1812.


  • قلعة سان فيليبي، بويرتو كابيلو، كارابوبو
    الثلاثاء 30 يونيو 1812

    فقد بوليفار السيطرة على قلعة سان فيليبي إلى جانب مخازن الذخيرة

    قلعة سان فيليبي، بويرتو كابيلو، كارابوبو
    الثلاثاء 30 يونيو 1812

    عندما كان الكابتن الملكي دومينغو دي مونتيفيردي يتقدم إلى الأراضي الجمهورية من الغرب، فقد بوليفار السيطرة على قلعة سان فيليبي بجانب مخازن الذخيرة في 30 يونيو عام 1812. ثم تراجع بوليفار إلى ملكيته في سان ماتيو.


  • فنزويلا
    السبت 25 يوليو 1812

    اتفاق مع مونتيفردي

    فنزويلا
    السبت 25 يوليو 1812

    رأى ميراندا أن قضية الجمهورية خاسرة ووقع اتفاقية استسلام مع مونتيفردي في 25 يوليو، وهو إجراء اعتبره بوليفار وغيره من الضباط الثوريين خيانة. و في واحدة من أكثر أعمال بوليفار المختلف عليها أخلاقياً، ألقى هو وآخرون القبض على ميراندا وسلموه إلى الجيش الملكي الإسباني في ميناء لا غويرا.


  • كوراساو
    الخميس 27 أغسطس 1812

    غادر بوليفار متوجهاً إلى كوراساو

    كوراساو
    الخميس 27 أغسطس 1812

    لخدماته الظاهرة للقضية الملكية، منح مونتيفردي جواز سفر لبوليفار، وغادر بوليفار إلى كوراساو في 27 أغسطس.


  • تونجا، غرناطة الجديدة (كولومبيا الحديثة)
    1813

    تسلم بوليفار قيادة عسكرية في تونجا

    تونجا، غرناطة الجديدة (كولومبيا الحديثة)
    1813

    ومع ذلك، لا بد من القول إن بوليفار احتج لدى السلطات الإسبانية حول أسباب تعامله مع ميراندا، وأصر على أنه لم يقدم خدمة للتاج ولكنه كان يعاقب أحد المنشقين. في عام 1813، حصل على قيادة عسكرية في تونجا، غرناطة الجديدة (حالياً: كولومبيا الحديثة)، تحت إشراف كونغرس المقاطعات المتحدة في غرناطة الجديدة، التي تشكلت من المجالس العسكرية التي تأسست عام 1810.


  • ميريدا، فنزويلا
    الاثنين 24 مايو 1813

    دخل بوليفار ميريدا

    ميريدا، فنزويلا
    الاثنين 24 مايو 1813

    كانت هذه بداية الحملة الرائعة. ففي 24 مايو، دخل بوليفار إلى ميريدا، حيث أُطلق عليه إل ليبرتادور ("المحرر").


  • فنزويلا
    الثلاثاء 15 يونيو 1813

    مرسوم الحرب حتى الموت

    فنزويلا
    الثلاثاء 15 يونيو 1813

    تبع ذلك احتلال تروخيو في 9 يونيو. بعد ستة أيام -ونتيجة للمجازر الإسبانية ضد مؤيدي الاستقلال- أملى بوليفار "مرسوم الحرب حتى الموت" الشهير، مما سمح بقتل أي إسباني لا يدعم الاستقلال بنشاط.


  • كاراكاس، فنزويلا
    الجمعة 6 أغسطس 1813

    تم استعادة كاراكاس

    كاراكاس، فنزويلا
    الجمعة 6 أغسطس 1813

    تمت استعادة كاراكاس في 6 أغسطس عام 1813، وتم التصديق على بوليفار باسم إل ليبرتادور، لتأسيس جمهورية فنزويلا الثانية. في العام التالي -بسبب تمرد خوسيه توماس بوفيس وسقوط الجمهورية- عاد بوليفار إلى غرناطة الجديدة، حيث قاد قوة للمقاطعات المتحدة.


  • بوغوتا كولومبيا
    1814

    دخلت القوات البوليفارية بوغوتا

    بوغوتا كولومبيا
    1814

    دخلت قوات بوليفار بوغوتا في عام 1814 واستعادت المدينة من القوات الجمهورية المنشقة لكونديناماركا. كان بوليفار يعتزم الزحف إلى قرطاجنة و طلب المساعدة من القوات المحلية من أجل الاستيلاء على مدينة سانتا مارتا الملكية.


  • جامايكا
    1815

    هرب بوليفار إلى جامايكا

    جامايكا
    1815

    في عام 1815، بعد عدد من الخلافات السياسية والعسكرية مع حكومة قرطاجنة، فر بوليفار إلى جامايكا، حيث حُرم من الدعم. بعد محاولة اغتيال في جامايكا، هرب إلى هايتي، حيث مُنح الحماية. أصبح صديقاً لـ الكسندر بيتيون، رئيس الجمهورية الجنوبية المستقلة حديثًا (على عكس مملكة هايتي في الشمال)، وطلب منه المساعدة.


  • فنزويلا
    الأحد 2 يونيو 1816

    الوفاء بوعده لـ بيتيون بتحرير عبيد منطقة أمريكا الإسبانية

    فنزويلا
    الأحد 2 يونيو 1816

    في عام 1816، بمساعدة الجنود الهايتيين والدعم المادي الحيوي، نزل بوليفار في فنزويلا ووفى بوعده لبيتيون بتحرير عبيد أمريكا الإسبانية في 2 يونيو عام 1816.


  • أنجوستورا، فنزويلا
    يوليو 1817

    استولى بوليفار على أنجوستورا بعد الانتصار على الهجوم المضاد لميغيل دي لا توري

    أنجوستورا، فنزويلا
    يوليو 1817

    في يوليو عام 1817، في رحلة ثانية، استولى بوليفار على أنجوستورا بعد هزيمة الهجوم المضاد لميغيل دي لا توري. ومع ذلك، ظلت فنزويلا تحت رئاسة إسبانيا بعد انتصار بابلو موريللو عام 1818 في معركة لا بويرتا الثانية.


  • أنجوستورا، فنزويلا
    الاثنين 15 فبراير 1819

    المؤتمر الوطني الفنزويلي الثاني

    أنجوستورا، فنزويلا
    الاثنين 15 فبراير 1819

    في 15 فبراير عام 1819، تمكن بوليفار من افتتاح المؤتمر الوطني الفنزويلي الثاني في أنجوستورا، حيث تم انتخابه رئيساً وانتخاب فرانشيسكو أنطونيو نائباً للرئيس. ثم قرر بوليفار أنه سيقاتل أولاً من أجل استقلال غرناطة الجديدة، لكسب موارد المنطقة، و كان يعتزم توطيد استقلال فنزويلا لاحقًا.


  • بوياكا، كولومبيا
    السبت 7 أغسطس 1819

    معركة بوياكا

    بوياكا، كولومبيا
    السبت 7 أغسطس 1819

    الحملة من أجل استقلال غرناطة الجديدة -والتي تضمنت عبور سلسلة جبال الأنديز- و هي تعتبر أحد الأنتصارات العسكرية في التاريخ، تم تأكيد نجاحها بالانتصار في معركة بوياكا في 7 أغسطس عام 1819. كانت معركة بوياكا (1819) المعركة الحاسمة التي ضمنت نجاح حملة بوليفار في تحرير غرناطة الجديدة. تعتبر معركة بوياكا بداية استقلال شمال أمريكا الجنوبية، وتعتبر مهمة لأنها أدت إلى انتصارات معركة كارابوبو في فنزويلا، وبيشينشا في الإكوادور، وجونين وأياكوتشو في بيرو.


  • أنجوستورا، فنزويلا
    الجمعة 17 ديسمبر 1819

    عاد بوليفار إلى أنجوستورا

    أنجوستورا، فنزويلا
    الجمعة 17 ديسمبر 1819

    عاد بوليفار إلى أنجوستورا، عندما أقر الكونجرس قانونًا لتشكيل جمهورية كولومبيا الكبرى في 17 ديسمبر، مما جعل بوليفار رئيسًا و زي نائبًا للرئيس، مع فرانشيسكو دي باولا سانتاندير كنائب للرئيس على جانب غرناطة الجديدة، وخوان جيرمان روسيو كنائب للرئيس على جانب فنزويلا.


  • فنزويلا
    السبت 25 نوفمبر 1820

    أبرم موريللو معاهدتين مع بوليفار

    فنزويلا
    السبت 25 نوفمبر 1820

    تُرك موريللو مسيطراً على كاراكاس والمرتفعات الساحلية، وبعد تعديل دستور قادس، أبرم موريللو على معاهدتين مع بوليفار في 25 نوفمبر عام 1820، داعياً إلى هدنة لمدة ستة أشهر والاعتراف ببوليفار كرئيس للجمهورية.


  • سان فرناندو دي أبوري، فنزويلا
    الاثنين 27 نوفمبر 1820

    التقى بوليفار وموريلو في سان فرناندو دي أبوري

    سان فرناندو دي أبوري، فنزويلا
    الاثنين 27 نوفمبر 1820

    التقى بوليفار وموريلو في سان فرناندو دي أبوري في 27 نوفمبر، وبعد ذلك غادر موريللو فنزويلا متوجهاً إلى إسبانيا، تاركاً لا توري في القيادة.


  • كاراكاس، فنزويلا
    الجمعة 29 يونيو 1821

    دخل بوليفار منتصرًا إلى كاراكاس

    كاراكاس، فنزويلا
    الجمعة 29 يونيو 1821

    من قاعدة سلطته الموَّحدة حديثًا، أطلق بوليفار حملات استقلال صريحة في فنزويلا والإكوادور. انتهت هذه الحملات بالنصر في معركة كارابوبو، وبعد ذلك دخل بوليفار منتصرًا كاراكاس في 29 يونيو عام 1821.


  • كولومبيا العظمى (دولة تغطي الكثير من كولومبيا الحديثة والإكوادور وبنما وفنزويلا)
    الجمعة 7 سبتمبر 1821

    كولومبيا العظمى

    كولومبيا العظمى (دولة تغطي الكثير من كولومبيا الحديثة والإكوادور وبنما وفنزويلا)
    الجمعة 7 سبتمبر 1821

    في 7 سبتمبر عام 1821، تم إنشاء كولومبيا العظمى (دولة تغطي الكثير من كولومبيا الحديثة والإكوادور وبنما وفنزويلا)، بوجود بوليفار كرئيس وسانتاندير كنائب للرئيس.


  • كيتو، الإكوادور
    الأحد 16 يونيو 1822

    دخل بوليفار إلى كيتو، الإكوادور

    كيتو، الإكوادور
    الأحد 16 يونيو 1822

    تابع بوليفار بمعركة بومبونا ومعركة بيتشينشا، وبعد ذلك دخل كيتو في 16 يونيو عام 1822.


  • غواياكيل، الاكوادور
    الجمعة 26 يوليو 1822

    مؤتمر غواياكيل

    غواياكيل، الاكوادور
    الجمعة 26 يوليو 1822

    في 26 و 27 يوليو عام 1822، عقد بوليفار مؤتمر غواياكيل مع الجنرال الأرجنتيني خوسيه دي سان مارتين، الذي حصل على لقب "حامي حرية بيرو" في أغسطس عام 1821 بعد تحرير بيرو جزئيًا من الإسبان.


  • بيرو
    الثلاثاء 10 فبراير 1824

    أطلق عليه الكونجرس البيروفي اسمه دكتاتور بيرو

    بيرو
    الثلاثاء 10 فبراير 1824

    بعد ذلك، تولى بوليفار مهمة تحرير بيرو بالكامل. عينه الكونجرس البيروفي ديكتاتور بيرو في 10 فبراير 1824، مما سمح لبوليفار بإعادة تنظيم الإدارة السياسية والعسكرية بالكامل. بمساعدة أنطونيو خوسيه دي سوكري، هزم بوليفار بشكل حاسم سلاح الفرسان الإسباني في معركة جونين في 6 أغسطس 1824. و دمر سوكري بقايا القوات الإسبانية -التي كانت لا تزال متفوقة عدديًا- في أياكوتشو في 9 ديسمبر 1824.


  • بوليفيا
    السبت 6 أغسطس 1825

    جمهورية بوليفيا

    بوليفيا
    السبت 6 أغسطس 1825

    في 6 أغسطس عام 1825، في مؤتمر بيرو العليا، تم إنشاء "جمهورية بوليفيا".


  • بوغوتا، كولومبيا
    الجمعة 12 يناير 1827

    العودة إلى بوغوتا

    بوغوتا، كولومبيا
    الجمعة 12 يناير 1827

    وهكذا فإن بوليفار هو أحد الأشخاص القلائل الذين سموا بلدًا باسمه. عاد بوليفار إلى كاراكاس في 12 يناير عام 1827، ثم عاد إلى بوغوتا.


  • أوكانا، كولومبيا
    مارس 1828

    دعا بوليفار إلى مؤتمر دستوري

    أوكانا، كولومبيا
    مارس 1828

    واجه بوليفار صعوبات كبيرة في الحفاظ على السيطرة على كولومبيا الشاسعة. في عام 1826، أثارت الانقسامات الداخلية انشقاقات في جميع أنحاء البلاد، واندلعت انتفاضات إقليمية في فنزويلا. كشف الاتحاد الجديد لأمريكا الجنوبية عن هشاشته وبدا أنه على وشك الانهيار. للحفاظ على الاتحاد، تم الإعلان عن عفو رسمي وتم التوصل إلى ترتيب مع المتمردين الفنزويليين، لكن هذا زاد من المعارضة السياسية في غرناطة الجديدة المجاورة. و في محاولة للحفاظ على الأمة معًا ككيان واحد، دعا بوليفار إلى اتفاقية دستورية في أوكانيا في مارس عام 1828.


  • غرناطة الجديدة (كولومبيا الحالية)
    الأربعاء 9 أبريل 1828

    اعتبرت هذه الخطوة أنها مثيرة للجدل في غرناطة الجديدة وكانت أحد أسباب المداولات

    غرناطة الجديدة (كولومبيا الحالية)
    الأربعاء 9 أبريل 1828

    اُعتبرت هذه الخطوة مثيرة للجدل في غرناطة الجديدة وكانت أحد أسباب المناقشات، التي اجتمعت في الفترة من 9 أبريل إلى 10 يونيو عام 1828. كاد أن ينتهى المؤتمر بصياغة وثيقة من شأنها أن تنفذ شكلاً فدراليًا ثوريًا للحكومة، والذي كان من شأنه أن يقلل بشكل كبير من صلاحيات الإدارة المركزية. كان الفصيل الفيدرالي قادراً على قيادة الأغلبية لصياغة دستور جديد له خصائص فيدرالية محددة على الرغم من مخططه المركزي الظاهري. غير راضين عن النتيجة التي ستترتب على ذلك، انسحب المندوبون المؤيدون لبوليفار من المؤتمر، و انتهت المناقشات بلا نتيجة ايجابية.


  • فنزويلا
    الأربعاء 13 يناير 1830

    أعلنت فنزويلا دولة مستقلة

    فنزويلا
    الأربعاء 13 يناير 1830

    بعد هذه الوقائع، استمر بوليفار في الحكم في بيئة غير مستقرة، محاصرة بنزاعات جزئية. حدثت الانتفاضات في غرناطة الجديدة وفنزويلا والإكوادور خلال العامين التاليين. واتهمه الانفصاليون بخيانة مبادئ الجمهورية والرغبة في إقامة دكتاتورية دائمة. أعلنت كولومبيا العظمى الحرب على بيرو عندما قام الرئيس لا مار بغزو غواياكيل. هُزم لاحقًا على يد مارشال أنطونيو خوسيه دي سوكري في معركة بورتيت دي تاركوي في 27 فبراير عام 1829. و قُتل سوكري في 4 يونيو عام 1830. أراد الجنرال خوان خوسيه فلوريس فصل المقاطعات الجنوبية (كيتو، وغواياكيل، وأزواي) المعروفة باسم مقاطعة الإكوادور، من كولومبيا العظمى لتشكيل دولة مستقلة ويُصبح أول رئيس لها. أُعلنت فنزويلا دولة مستقلة في 13 يناير عام 1830، وحافظ خوسيه أنطونيو بايز على رئاسة ذلك البلد عن طريق نفي بوليفار.


  • كولومبيا العظمى
    الأربعاء 20 يناير 1830

    انهيار الحلم

    كولومبيا العظمى
    الأربعاء 20 يناير 1830

    في 20 يناير عام 1830، عندما تلاشى حلمه، ألقى بوليفار خطابه الأخير للأمة، معلنا أنه سيتنحى عن رئاسة كولومبيا العظمى. في خطابه، حث بوليفار -المذهول و الغاضب- الناس على الحفاظ على الاتحاد وأن يكونوا حذرين من نوايا أولئك الذين شجعوا على الانفصال.


  • كولومبيا العظمى
    الثلاثاء 27 أبريل 1830

    استقال بوليفار أخيرًا من الرئاسة

    كولومبيا العظمى
    الثلاثاء 27 أبريل 1830

    استقال بوليفار أخيرًا من الرئاسة في 27 أبريل عام 1830، عازمًا على مغادرة البلاد إلى المنفى في أوروبا. كان قد أرسل بالفعل عدة صناديق تحتوي على متعلقاته وكتاباته إلى أوروبا، لكنه توفي قبل أن يبحر من قرطاجنة.


  • كوينتا دي سان بيدرو اليجانرينو في سانتا مارتا، كولومبيا العظمى (كولومبيا الآن)
    الجمعة 17 ديسمبر 1830

    وفاته

    كوينتا دي سان بيدرو اليجانرينو في سانتا مارتا، كولومبيا العظمى (كولومبيا الآن)
    الجمعة 17 ديسمبر 1830

    في 17 ديسمبر 1830، توفي سايمون بوليفار عن عمر يناهز 47 عامًا بسبب مرض السل في كوينتا دي سان بيدرو أليخاندرينو في سانتا مارتا، كولومبيا العظمى (كولومبيا حاليًا).


<